PENDIDIKAN BAHASA ARAB
PEMBELAJARAN BAHASA ARAB
  • Belajar B.Arab Melalui Cerita Bergambar
  • Teknik Menarik dalam Mengajar B. Arab
  • Kiat Sukses Belajar Bahasa Arab
  • Sejak Dini Belajar Bahasa Arab
  • Pentingnya Belajar Bahasa Arab
  • Mudah Belajar Bahasa Arab
  • Belajar Cepat Bahasa Arab
  • Mengapa belajar bahasa Arab ?
  • Belajar Bahasa Arab, Sulitkah ???
  • Tehnik Belajar Bahasa Arab
  • Wajibkah Belajar Bahasa Arab ??
  • Belajar online bahasa arab
  • Kesulitan Belajar Bahasa Arab
  • Situs Translate Bahasa Arab
  • Pendekatan Pembelajaran Bahasa Arab
  • Problematika Pembelajaran Bahasa Arab
  • Pembelajaran Kosakata Bahasa Arab
  • Teknik Main Peranan dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Sumbangsaran dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Simulasi dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Latih-Tubi dalam Pemb B.Arab
  • Metode Pembelajaran Sya'ir Arab
  • Implementasi Teknologi Dlm Pemb B. Arab
  • Huruf Hijaiyah Awal Pembelajaran B.Arab
  • Metode Pemb Klasik & Modern B.Arab
  • Metode Pembelajaran B.Arab Secara Umum
  • Pemb B.Arab (Active Learning) Silberman
  • PEMIKIRAN BAHASA ARAB

    النظريات في تحليل الأخطاء


    Oleh : Eka Sastra Muslim S.Pd.I  
    (Jurusan PBA Universitas Darussalam Gontor)

    استخدموا اللغات صحيحا! سمعنا أو قرأنا تلك العبارة دائما، وأيضا تحدثنا و كتبناها. ثم أن نسأل: "هل استخدامنا اللغات لم تكن جيدا وصحيحا؟"
    النظريات في تحليل الأخطاء هي طريقة واحدة للإجابة على هذا السؤال. من خلال النظريات في تحليل الأخطاء، نستطيع أن نبين استخدام اللغات جيدا وصحيحا. اللغة الجيدة هي التى تستوفى عوامل التواصل، وأما اللغة الصحيحة هي التى تستوفى القواعد (النحوي) في اللغة. كيف طريقة تحليل اللغة جيدة وصحيحة؟ ولهذا يسعى الباحث بحث الموضوع في هذه المقالة.






    البحث
    1.   مفهوم تحليل الأخطاء
    تحليل الأخطاء هو حقل الدراسة التى تقع فى اللغويات التطبيقية. هذه الدراسة هي ليست الواقعة الجديدة لمدرس اللغة، لأن نتائج التطبيق تحليل الأخطاء استخدامها لتحسين عملية التعليم اللغة، وكذلك لتصحيح الأخطاء التى عملت المتعلم و لمساعدة المعلم على تطوير استراتيجيات التعليم المناسب.[1]
    قال دولي (تاريغان، 1995: 143) أن هناك خطأ كثير يفعله المرء فى تعليم اللغة خصوصا اللغة الأجنبية أو اللغة الثانية. و كان الأخطاء هي من جزء التحويل المنحرف من بعض المعايير المختارة من العادة اللغوية الناضجين.[2]
    ذهب فيت طوردير إلى أن الأخطاء نوعان، هما الغلط (Error) و الخطأ (Mistake). الغلط (Error) هو الذى بسبب عوامل التعب و نقصان الاهتمام بشيئ و التحديد فى ذكره أو النسيان. و هذا الخطأ يسمى بالعادة الخاطئة.[3]
    و أما الخطأ (Mistake) فهو يسببه بنقصان المعرفة عن قواعد اللغة. هذا الخطأ بسبب المعرفة عن قواعد اللغة أو معرفة الدارس على اللغة الأجنبية أو اللغة الثانية (لغة الهدف). و هذا مناسب بما قاله طوردير فى تاريغان (1995: 141-143).[4]
    قدم تارغان (1995: 142) أن تحليل الأخطاء هو الإجراء الذى يستخدمه الباحثون و مدرسي اللغة العربية عادة. و هي تشتمل على جمع العينة و بيان تلك الأخطاء و تصنيفها اعتمادا على أسبابه و تقويم الأخطاء.[5]
            قال عبر (فيا سانل، 2008) أن التعريف تحليل الأخطاء هو:[6]
    ”the fact  that learners do make errors and thes errors can be observerd, analysed and classified to reveal some thing of the system operating within the learner led to a surge of study of learners’errors called ‘error analysis”.
            و ثم قال رور (فيا فتيد، 1989) أن التعريف تحليل الأخطاء هو: الأسلوب لتحديد وتصنيف وتفسير الأخطاء المنهجية الذى يصنع المتعلم أن يتعلم اللغة الأجنبية أو اللغة الثانية باستخدام النظريات  والإجراءات على أساس لغوي.[7]
    2.   عملية تحليل الأخطاء
    الأخطاء اللغوية بين الطلاب الذين يدرسون تعلم اللغات وخاصة لغة ثانية، من دراسة الأخطاء اللغوية التي يمكن أن ينظر إلى أن يرتبط ارتباطا وثيقا بعملية الأخطاء اللغوية في عملية تعلم اللغة. الخطأ هوعرض من أعراض لغة داخلية مع لغة عملية التعلم، لذلك لفهم عملية من الأخطا ءاللغوية، لا سيما الطلاب المتعلمين اللغة، فإنه يحتاج المفاهيم لتعلم اللغة.[8]
    اكتساب اللغة، إما اللغة الأولى واللغة الثانية التي تم الحصول عليها من خلال عملية التعلم. بعض العلماءيفرق بين عملية اكتساب اللغة  الأولى والثانية. أنّ عملية اكتساب اللغة الأولى تتم بدون وجود خطة منظمة. تناول الأطفال مباشرة من خلال الحياة اليومية داخل الأسرة والمجتمع.[9]
    واكتساب اللغة الثانية يحدث بعد أن يكون الشخص قد أتقن لغة الأولى. عملية تعلم اللغة الثانية عموما يأخذ مكانا في برنامج منظم في المدرسة من خلال التخطيط للتعليم والتدريس يتم ترتيبه عمدا لهذا الغرض.[10]
    الفرق بين اكتساب اللغة على أساس وجود أو غياب الوعي للمتعلم ليست في الحقيقة فرقا جوهريا ومنفصلة. سواء ذلك في عملية اكتساب اللغة الأولى واللغة الثانية، وبالمثال، فإن الاختلافات في اكتساب اللغة الأولى واللغة الثانية على أساس ما إذا كان تعليم اللغة منظم العملية ليست دائما صحيحة. اللغة يمكن أيضا أن يحدث عملية التعلم بشكل طبيعي. هذا هو، والمتعلمين تعلم لغة ثانية مباشرة من خلال الحياة اليومية في بيئة المجتمع.[11]
    عملية تعلم لغة معقدة .يرتبط ارتباطا وثيقا بهذه العملية إلى الجوانب المادية والنفسية للمتعلم فيما يتعلق بالجوانب النفسية، وتعلم اللغة هو عملية عقلية يحتوي على النشاط النفسي، في حين أنه في اتصال مع الجوانب المادية، لتعلم اللغة ترتبط مع تطور نضج مختلف الأجهزة التعبير. يرتبط ارتباطا وثيقا بعملية الأخطاء اللغوية على حد سواء في الجوانب النفسية فضلا عن الجانب المادي.[12]
    3.   أغراض تحليل الأخطاء
    تحليل الخطأ من محاولة المناقشة لمعلم الفصول، وهو يهدف إلى تحليل الأخطاء اللغوية التي عملها معلمو اللغة الثانية. ومن الواقع أن نتائج هذا التحليل لمساعدة المعلمين من حيث تحديد تسلسل المواد التعليمية، مع التركيز على تحديد وتوضيح والممارسة حسب الحاجة، وتوفير العلاجي والتمارين، وعناصر تحديد الكفاءة اللغوية الثانية تجربة للمتعلمين.[13]
     بتحليل الأخطاء اللغوية التي قدمها الطلاب يوضوح فوائد معينة بسبب الفهم بأن الخطأ هو تقييم آراء قيمة جدا وتعديل المواد التخطيط واستراتيجيات التدريس في الفصول الدراسية. وهذا التحليل يهدف إلى: [14]
    1)      تحديد ترتيب عرض العناصر التي يتم تدريسها في الفصول الدراسية والكتب المدرسية مثل التسلسل السهل الى الصعب.
    2)  تحديد الترتيب من المستوى النسبي في التأكيد، والتفسير، والممارسة لمواد التدريس مجموعة متنوعة.
    3)  خطة التدريب والتعليم العلاجي.
    4)  تحديد العناصر لامتحان الكفاءة للطلاب
    4.   منهج تحليل الأخطاء
    والمنهج فى تحليل الأخطاء وفق مراحل عامة و الخطوات بعضها بعضا، و من مراحل ثلاث اعتمد بعضها على بعض:[15]
    1)   مرحلة التعرف على الخطأ.
    2)   مرحلة وصف الخطأ و تصنيفه.
    3)   مرحلة تفسير الخطأ.
    هناك علماء اللغة يحللون الأخطاء حسب الخطوات التى تشمل ما يلي:[16]
    (1) جمع البيانات.
    (2) تحديد الأخطاء.
    (3) تفسير الأخطاء.
    (4) تصنيف الأخطاء.
    (5) تقييم الأخطاء.
    6.أجناس تحليل الأخطاء
    على أساس عنصر اللغة، أخطاء متكلم اللغة على ستة أقسام هي:[17]
    1)   الأخطاء الإملائية و الصوتية.
    2)   الأخطاء الصرفية.
    3)   الأخطاء النحوية.
    4)   الأخطاء الدلالية و الكلمات.[18]
    5)   الأخطاء المعجمي.
    6)   الأخطاء الخطاب.[19]
    الاختتام
    استنبط الباحث من هذه المقالة بأن تحليل الأخطاء هو إجراء منهجي على أساس لغوي للعثور وتصنيف الأخطاء التى لا يمكن قبولها (مبررا) على أساس القواعد اللغة المستهدفة التي قدمها دارسي اللغةلخارجية). وأيضا أن تحليل الأخطاء هو الكيفية أو الطريقة المنفذة منظمة لاجتناب عن الأخطاء المتساوية. وأما خطواته فهي تشتمل عملية جمع العينة وتعريف البيانات وتصنيفها وتفسيرها وتحليلها وتصحيحها المجموعة. وعادة قام المدرس بنشاط التصحيح عن طريقة أداء العلاج والواجبات اليومية والتدريبات والتمربينات وغيرها.

    مصادر البحث
    ·       الدكتور البدراوى زهران. 1429 ه. علم اللغة التطبيقى فى المجال التقابلى (تحليل الأخطاء). الطبعة الأولى. القاهرة: دار الآفاق العربية.
    ·       S_C0451_08536_Chapter2. Perpustakaan Universitas Pendidikan Indonesia. Pdf (SECURED) – Adober Reader.
    ·       Drs. Dian Indihadi, M.Pd. Analisis Kesalahan Berbahasa. Pdf - Adober Reader.
    ·       Iman Santoso, M.Pd. Analisis Kesalahan Kebahasaan Hasil Terjemahan Google-Translate Teks Bahasa Indonesia Ke Dalam Bahasa Jerman. Pdf - Adober Reader.
    ·       Http://Gemasastrin. Wordpress. Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/








    [1]Iman Santoso, M.Pd, Analisis Kesalahan Kebahasaan Hasil Terjemahan Google-Translate Teks Bahasa Indonesia Ke Dalam Bahasa Jerma,. Pdf - Adober Reader, p.
    [2]S_C0451_08536_Chapter2.Pdf (SECURED) – Adober Reader. Perpustakaan Universitas Pendidikan Indonesia, p. 25
    [3] نفس المرجع، ص. 25

    [4] نفس المرجع، ص. 26
    [5] نفس المرجع، ص. 26
    [6] نفس المرجع، ص. 3
    [7] نفس المرجع، ص. 3
    [8] Safriandi, S.Pd, Analisis Kesalahan Berbahasa (Mahasiswa Pascasarjana unsyiah), Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/
    [9] نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)
                               
    [10] نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)
    [11] نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)
                   

    [12] نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)
    [13] نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)
    [14] نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)

    [15] الدكتور البدراوى زهران، 1429 ه، علم اللغة التطبيقى فى المجال التقابلى (تحليل الأخطاء)، الطبعة الأولى، القاهرة: دار الآفاق العربية، ص. 21
    [16] نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)
    [17] الدكتور البدراوى زهران، المرجع السابق، ص. 21-22
    [18]Drs. Dian Indihadi, M.Pd, Analisis Kesalahan Berbahasa, Pdf - Adober Reader, p. 7                     
    [19]نفس المرجع، (Http://Gemasastrin, Wordpress, Com/2009/06/14/Analisis-Kesalahan-Berbahasa/)



    Reactions:

    0 comments:

    Poskan Komentar