PENDIDIKAN BAHASA ARAB
PEMBELAJARAN BAHASA ARAB
  • Belajar B.Arab Melalui Cerita Bergambar
  • Teknik Menarik dalam Mengajar B. Arab
  • Kiat Sukses Belajar Bahasa Arab
  • Sejak Dini Belajar Bahasa Arab
  • Pentingnya Belajar Bahasa Arab
  • Mudah Belajar Bahasa Arab
  • Belajar Cepat Bahasa Arab
  • Mengapa belajar bahasa Arab ?
  • Belajar Bahasa Arab, Sulitkah ???
  • Tehnik Belajar Bahasa Arab
  • Wajibkah Belajar Bahasa Arab ??
  • Belajar online bahasa arab
  • Kesulitan Belajar Bahasa Arab
  • Situs Translate Bahasa Arab
  • Pendekatan Pembelajaran Bahasa Arab
  • Problematika Pembelajaran Bahasa Arab
  • Pembelajaran Kosakata Bahasa Arab
  • Teknik Main Peranan dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Sumbangsaran dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Simulasi dalam Pemb B.Arab
  • Teknik Latih-Tubi dalam Pemb B.Arab
  • Metode Pembelajaran Sya'ir Arab
  • Implementasi Teknologi Dlm Pemb B. Arab
  • Huruf Hijaiyah Awal Pembelajaran B.Arab
  • Metode Pemb Klasik & Modern B.Arab
  • Metode Pembelajaran B.Arab Secara Umum
  • Pemb B.Arab (Active Learning) Silberman
  • PEMIKIRAN BAHASA ARAB

    النثر الجاهلي


    النثر : ما ليس مرتبطا بوزن ولا قافية.
    وهو أسبق أنواع الكلام في الوجود لقرب تناوله، وعدم تقيده وضرورة استعماله، والمقصود بالنثر هنا هو النثر الفني، فلا يشتمل بالكلام اليومي الذي يجرى بين الناس في تعاملهم بعضهم مع بعض لقضاء مصلحة أو تبادل منفعة، فإن هذا في العادة كلام خال من الصيغة الفنية.
    وجد النثر الفني في كلام العرب في عصر الجاهلية، وكانوا ينطقون به غير ملحون لقوة السليقة، وفعل الوراثة، وقلة الاختلاط بالأعاجم.

    ألوان النثر وفنونه:

    تنقسم ألوان النثر في هذا العصر إلى شيئين:
    1-    لون كتابي : كالرسائل والكتابة، فقد كان منهم القارئون والكاتبون إلا أن الموروث عنهم أو الموجود في كتب التراث من أقوالهم ليس فيه شئ منسوب إلى فن الكتابة.
    2-    لون قولي : كالخطابة والوصايا والأمثال والقصص. وهذا لا شك  في وجود نصيب منه في كتب التراث.

    أمّا فنونه، فمنها: الحكم والأمثال والخطابة والوصايا والقصص.
    أ- الحكم والأمثال
    الحكمة: القول الرائع الموجز الذي يتضمن حكما مسلما به عند أكثر الناس لموافقته الفعل والتجربة مع براعة التصوير ودقة المعاني.
    المثل: القول الموجز الذي يعبر عن الأفكار نتيجة التجارب الطويلة، ويعتمد على الإيجاز وقوة اللفظ وبراعة التصوير ويقصد عند ذكره تشبيه الحال التى حكى بها بالحال التى قيل بسببها للإفادة من أثرها في الموقف المشابِه، ولذلك تحكى الأمثال بألفاظها التى رويت بها دون تغيير فيها.

    نماذج من الحكم:

    مَصَارِعُ الرِجَالِ تَحْتَ بُرُوْقِ الطَمَعِ - مَنْ سَلَكَ الجَدَدَ أَمِنَ العِثَارَ - خَيْرُ المَوْتِ تَحْتَ ظِلاَلِ السُيُوْفِ - كَلْمُ اللِسَانِ أَنْكَى مِنْ كَلْمِ السِنَانِ - العِتَابَ قَبْلَ العِقَابِ - خَيْرُ الغِنَى القَنَاعَةُ - قَطِيْعَةُ الرَحِمِ تُوْرِثُ الهَمَّ - رِضَى النَاسِ غَايَةٌ لاَتُدْرَكُ - أَوَّلُ الحَزْمِ المَشُوْرَةُ - رُبَّ عَجَلَةٍ تَهِبُ رَيْثًا - أَنْجَزَ حُرٌّ مَا وَعَدَ - اُتْرُكِ الشَرَّ يَتْرُكْكَ - مَن عَزَّ بَزَّ - بَعْضُ الشَرِّ أَهْوَنُ مِنْ بَعْضٍ - إِنَّ أَخَاكَ مَنْ وَاسَاكَ - يَكْفِيْكَ مِنْ شَرٍّ سَمَاعُهُ - التوبةُ تغسل الحَوْبَةَ - من ضاق صدره اتسع لسانه.

    نماذج من الأمثال:
    -       إِنَّ البُغَاثَ بِأَرْضِنَا يَسْتَنْسِرُ – يضرب للضعيف يصير قويا وللذليل يعزّ بعد الذلّ.
    -       إِذَا عَزَّ أَخُوْكَ فَهُنْ – يضرب في التساهل مع ذوي القربى والأصدقاء.
    -       رُبَّ رَمْيَةٍ مِنْ غَيْرِ رَامٍ – يضرب للمخطئ يصيب أحيانا.
    -       أَنْتَ تَئِقٌ وَأَنَا مَئِقٌ فَمَتَى نَتَّفِقُ – يضرب للرجلين المتنافيين خلقا.
    -       جَوِّعْ كَلْبَكَ يَتْبَعْكَ – يضرب في معاملة اللئام أو معاشرتهم.
    -       قَدِ اسْتَنْوَقَ الجَمَلُ – يضرب للرجل الواهن الرأي المخلط في كلامه.
    -       الحَدِيْثُ ذُوْ شُجُوْنٍ – يضرب في الحديث يُذْكَرُ به غيره
    -       إِنَّ العَوَانَ لاَ تُعَلَّمُ الخِمْرَةَ – يضرب للخبير بالأمر لايحتاج إلى أن يتعلّمه مرّة ثانية.
    -       سَبَقَ السَيْفُ العَذَلَ – يضرب في استحالة تدارك ما فات.
    -       مَا يَوْمُ حَلِيْمَةَ بِسِرٍّ – يضرب في الأمر الذي اشتهر وأصبح معروفا.
    -       مَوَاعِيْدُ عُرْقُوْبٍ – يضرب في خلف الوعد.
    -       مُكْرَهٌ أَخُوْكَ لاَ بَطَلُ -  يضرب لمن يحمل ما ليس من شأنه.
    -       ثُكْلٌ أَرْأَمَهَا وَلَدًا – يضرب في استعظام الحقير للحاجة إليه.
    -       أَتْبِعِ الفَرَسَ لِجَامَهَا – يضرب للرجل قضى الحاجة ولم يتمّها.

    ب- الخطابة
    الخطابة: فنّ مخاطبة الجمهور الذي يعتمد على الإقناع والاستمالة. أو هي كلام بليغ يلقى في جمع من الناس لإقناعهم بما فيه الخير لهم في دنياهم وآخرتهم.
    ومن أشهر الخطباء في عصر الجاهليّة: قسّ بن ساعدة الإيادي، وعمرو بن معدي كرب الزبيدي، وعمرو بن كلثوم التغلبي، ولن يشتهر قبيلة بالخطابة اشتهار تميم، ومن خطبائهم المفوّهين أكثم بن صيفي، وعمرو بن الأهتم المنقري.

    نماذج من الخطابة:
    1- خطبة أبي طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم حين تزوج ابن أخيه من خديجة بنت خويلد -رضى الله عنها- قال أبو طالب :
    "اَلْحَمْدُ للهِ الَّذِي جَعَلَنَا مِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيْمَ وَزَرْعِ إِسْمَاعِيْلَ وَجَعَلَ لَنَا بَلَدًا حَرَاماً، وَبَيْتاً مَحْجُوْجاً، وَجَعَلَناَ اْلحِكَامَ عَلَى النَّاسِ. ثُمَّ إِنَّ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ مَنْ لاَ يُوْزَنُ بِهِ فَتىً مِنْ قُرَيْشٍ إِلاَّ رَجَحَ عَلَيْهِ بِرًّا وَفَضْلاً وَكَرَماً وَعَقْلاً وَمَجْداً وَنُبْلاً. وَإِنَّ كَانَ فِي اْلمَالِ قَلَّ، فَإِنَّمَا الْمَالُ ظِلٌّ زَائِلٌ، وَعَارِيَةٌ مُسْتَرْجِعَةٌ. وَلَهُ فِي خَدِيْجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدَ رَغْبَةٌ، وَلهَاَ فِيْهِ مِثْلُ ذلِكَ، وَمَا أَحْبَبْتُمْ مِنَ الصِّدَاقِ فَعَلَيَّ.
    2- الخطبة التى قالها هانى من قبيلة الشيباني لقومه يوم ذي قار يحرضهم وفيها :
    (يَا مَعْشَرَ بَكْرٍ هَالِكٌ مَعْذُوْرٌ خَيْرٌ مِنْ نَاجٍ فَرُوْرٍ، إِنَّ اْلحَذْرَ لاَ يُنْجِي مِنَ اْلقَدْرِ، وَإِنَّ الصَّبْرَ مِنْ أَسْبَابِ الظَّفْرِ، المَنِيَّةُ وَلاَ الدَّنِيَّةِ، اِسْتِقْبَالُ اْلمَوْتِ خَيْرٌ مِنْ اِسْتِدْباَرِهِ، الطَّعُنُ فِي ثَغْرِ النُّحُوْرِ أَكْرَمُ مِنْهُ فِي اْلأَعْجَازِ وَالظُّهُوْرِ" يَا آلِ بَكْر : قَاتِلُوْا فَمَا لِلْمَناَياَ مِنْ بُدٍّ".

    3- خطبة قسّ بن ساعدة في سوق عكاظ:
    أَيُّهَا النَاسُ اسْمَعُوْا وَعُوْا مَنْ عَاشَ مَاتَ وَمَنْ مَاتَ فَاتَ وَكُلُّ مَا هُوَ آتٍ آتٍ لَيْلٌ دَاجٍ وَنَهَارٌ سَاجٍ وَسَمَاءُ ذَاتُ أَبْرَاجٍ وَنُجُوْمٌ تَزْهَرُ وَبِحَارٌ تَزْخَرُ وَجِبَالٌ مُرْسَاةٌ وَأَرْضٌ مُدْحَاةٌ وَأَنْهَارٌ مُجْرَاةٌ وَإِنَّ فيِ السَمَاءِ لَخِبَرًا وَإِنَّ فيِ الأَرْضِ لَعِبَرًا، مَا بَالُ النَاسِ يَذْهَبُوْنَ وَلاَيَرْجِعُوْنَ أَرَضُوْا فَأَقَامُوْا؟ أَمْ تُرِكُوْا فَنَامُوْا؟ يُقْسِمُ قُسٌّ بِاللهِ قَسَمًا لاَ إِثْمَ فِيْهِ إِنَّ لِلهِ دِيْنًا هُوَ أَرْضَى لَكُمْ وَأَفْضَلُ مِنْ دِيْنِكُمْ الذِيْ أَنْتُمْ عَلَيْهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُوْنَ مِنَ الأَمْرِ مُنْكَرًا. وَيُرْوَى أَنَّ قُسًّا بَعْدَ ذلِكَ يَقُوْلُ:

    مِنَ القُرُوْنِ لَنَــا بَصَائِرْ
    #
    فيِ الذَاهِبِيْـــنَ الأَوَّلِيْنَ
    لِلْمَوْتِ لَيْسَ لَهَا مَصَادِرْ
    #
    لَمَّـــا رَأَيْتُ مَوَارِدًا
    يَمْضِي الأَكَابِرُ وَالأَصَاغِرْ
    #
    وَ رَأَيْتُ قَوْمِي نَحْوَهَـا
    وَلاَ يَبْقَى مِنَ البَــاقِيْنَ غَابِرْ
    #
    لاَيَرْجِعُ المَــاضِـي
    لَةَ حَيْثُ صَارَ القَوْمُ صَائِرْ
    #
    أَيْقَنْتُ أَنِّي لاَمُحَــا

    ج- الوصايا
    الوصايا: نصيحة يلقيها صاحب الشأن في وقت معيّن، ويقصد بها الترغيب في ما ينفع وعمّا يضرّ، كالتي يعطيها الأب لأولاده في ساعة احتضاره، ورأس القبيلة لأفراد قبيلته في الأمور الهامّة.

    نماذج من الوصايا:
    ا- وصيّة أكثم بن صيفي:
    إِنَّّ أَفْضَلَ اْلأَشْيَاءِ أَعَالِيْهَا، وَأَعْلىَ الرِّجَالِ مُلُوْكُهُمْ، وَأَفْضَلَ اْلمُلُوْكِ أَعَمُّهَا نَفْعاً . . . إِصْلاَحُ فَسَادِ الرَّعِيَّةِ خَيْرٌ مِنْ إِصْلاَحِ فَسَادِ الرَّاعِي . . . شَرُّ اْلبِلاَدِ بِلاَدٌ لاَ أَمِيْرَ بِهَا. شَرُّ اْلمُلُوْكِ مَنْ خَالَفَهُ الْبَرِيءُ . . .
    ولمّا حضرت أكثم بن صيفي الوفاة جمع أبناءَه وقال:
    يَا بُنَيَّ الدَّهْرُ قَدْ أَدَّبَنِي وَقَدْ أَحْبَبْتُ أَنْ أُؤَدِّبَكُمْ، وَأُزَوِّدَكُمْ أَمْراً يَكُوْنُ لَكُمْ بَعْدِي مَعْقِلاً. ياَ بُنَيَّ فَإِنَّ الْبِرَّ يُنْسِئُ فِي اْلأَجَلِ وَيُنَمِّي اْلعَدَدَ، وَكُفُّوْا أَلْسِنَتُكُمْ فَإِنَّ مَقْتَلَ الرَّجُلِ بَيْنَ فَكَّيْهِ.
    2- أوصت أعرابية ابنتها ليلة الزفاف فقالت :
    أَيْ بُنَيَّةِ ! إِنَّكِ فَارَقْتُ اْلجَوَّ الَّذِي مِنْهُ خَرَجْتِ، وَخَلَفْتِ اْلعُشَّ الَّذِي فِيْهِ دَرَجْتِ، إِلَى وُكْرٍ لَمْ تَعْرِفِيْهِ، وَقَرِيْنٍ لَمْ تَأْلِفِيْهِ، فَاحْمِلِي عَنِّى عَشْرَ خِصَالٍ تَكُنْ لَكَ ذُخْراً، اَصْحِبِيْهِ بِالْقَنَاعَةِ، وَعَاشِرِيْهِ بِحُسْنِ السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ، وَتَعَهَّدِي مَوْقِعَ عَيْنَيْهِ، فَلاَ تُقِعْ عَيْنَهُ مِنْكِ عَلىَ قَبِيْحٍ، ثُمَّ اَعْرِفِي وَقْتَ طَعَامِهِ، وَاهْدِئِي عِنْدَ مَنَامِهِ، فَإِنَّ حَرَارَةَ الْجُوْعِ مُلْهِبَةٌ، وَتَنْغِيْصَ النَّوْمِ مُبْغِضَةٌ، ثُمَّ اتَّقِى مَعَ ذلِكَ اْلفَرَحِ أَمَامَهُ، إِنْ كَانَ تَرَحاً، وَالْاِكْتِئَابَ عِنْدَهُ إِنْ كَانَ فَرَحاً، فَإِنَّ اْلخَصْلَةَ اْلأُوْلىَ مِنَ التَّقْصِيْرِ، وَالثَّانِيَةُ مِنَ التَّكْدِيْرِ، وَكُوْنِي أَشَدَّ النَّاسِ لَهُ إِعْظَاماً يَكُنْ أَشَدَّهُمْ لَكَ إِكْرَاماً وَاعْلَمِي أَنَّكِ لاَ تَصِلِيْنَ إِلَى مَا تُحِبِّيْنَ حَتىَّ تُؤَثِّرِي رِضَاهُ عَلَى رِضَاكِ، وَهَوَاهُ عَلَى هَوَاكِ، فِيْمَا أَحْبَبْتِ أَوْ كَرِهْتِ، وَالله ُيَخِيْرُ لَكِ.
    3- وصيّة أوس بن حارثة لابنه مالكا حين حضره الموت:
    يَا مَالِكُ الْمَنِيَّةُ وَلاَ الدَّنِيَّةُ، وَاْلعِتَابُ قَبْلَ اْلعِقَابِ، وَالتَّجَلُّدُ لاَ التَّقَلُّدُ، وَاعْلَمْ أَنَّ الْقَبْرَ خَيْرٌ مِنَ الْفَقْرِ، وَمِنْ كَرَمِ اْلكَرِيْمِ الدِّفَاعُ عَنِ اْلحَرِيْمِ، وَمَنْ قَلَّ ذَلَّ، وَخَيْرُ اْلغِنىَ الْقَنَاعَةُ، وَشَرُّ الْفَقْرِ الضَّرَاعَةُ.

    د- القصص
    وكان للقصص باب واسع في أدب العرب الأقدمين، وكانت قصصهم أسمارا تدور حول أيّام العرب، أي الوقائع التي وقعت في الجاهليّة بين القبائل، كيوم داحس والغبراء، أو بين العرب وأمم أخرى، كيوم ذي قار الذي كان بين شيبان والفرس وكان النصر فيه للعرب.

    السمات العامة في النثر الجاهلي :

    على الرغم من السمات المميزة لكل فن من فنون النثر الجاهلي عما عداه، فإن هناك سمات عامة تلتقى عليها هذه الفنون جميعا وأهمها:
    1-      الإيجاز والتركيز، وتكثيف المعاني الكثيرة في العبارات القليلة.
    2-      قصر الجمل، وتواليها سريعة مرسلة أحيانا، ومسجوعة في قليل من الصور، وملتزمة السجع في أخبار الكهان بصفة دائمة، تصبغ سجعهم بالتكلف والتصنع واستعمال ما لا جدوى.
    3-      الوضوح في الأفكار، وسهولة إدراكها، والبعد عن التعقيد والغموض فيها إلا سجع الكهان، فهو غامض لا تدرك معانيه بيسر.
    4-      وضوح صور البيئة فيه خاصة ما يتصل بأفكاره، وإفادتها من التجارب الحيوية التى عاشها الإنسان.
    5-      قوة العاطفة وتدفقها سهلة خالية من الالتواء والعقد وفي حرية يتبدى فيها فيضان الشعور، ويبدو فيها كثير من القسوة والصراحة والاندفاع إلا عند الحكماء الذين اتسمت حياتهم بالتؤدة، وعرفت نفوسهم بالهدوء والاتزان.

    Reactions:

    0 comments:

    Posting Komentar